أهلاً وسهلاً بكم داخل بلاد الرقص وَ المجون
أستمتعوا فـ أن المتع كثيرة هنا !

الثلاثاء، 30 مارس، 2010

لاترحل من أحلامي

* إهداء لروح جدي المنصوري . .




في الماضي
دعاني جدي لأكل معه
في صحنه الأبيض المرقط
خجلاً أجبته
لست جائعة
وأنا أختلس النظرات
لأنظر إليه
بحنان...


جدي ... كم اشتقت إليك
مصابيح رمضان تبكيك
فقد رحلت في رمضان
وأقبل العيد ... العيد
العيد يناديك
العيد يا جداه يناديك
ونحن نستفقدك
لم نلبس الحلة الجديدة
ولا الثياب الزاهية
بكيت في العيد حزناً ... وألماً
على فراقك
وأنا لم أقبل يديك الطاهرة
ولم أقبل جبينك المشرق...


عندما أغمض جدي عيناه
أبتسم ورحل
قررت أن أغمض عيني وأبتسم
علني أرحل معه
إلى عالم جديد
ملئ بالطمأنينة
ملئ بالعدل ....


جدي...
رحل العدل برحيلك
مملكتنا صارت مهزوزة العرش
مهددة بالأنقراض
ولعنة أصابت قافلتنا
وأصبحنا مفلسين الضمير والأموال
وأطفالنا مشردين الفكر
معقدين
تحكمهم التقاليد ...


جداه...
رحلت من الدنيا
فلا ترحل من أحلامي
فأنا مازلت طفلتك الخجلى
ومازلت أتذكر دعوتك لي
في صحنك الأبيض المرقط...



25\ 11 \ 2007م



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق