أهلاً وسهلاً بكم داخل بلاد الرقص وَ المجون
أستمتعوا فـ أن المتع كثيرة هنا !

الأحد، 28 مارس، 2010

الموعد المشؤوم


بصمت ينظر إلي
ويدخن
على الأريكة القديمة
السابقة
التي ضحكنا عليها مراراً


حبيبي
يكره الثرثرة
قليل الكلام
فكيف أبوح له عن مشاعري?!
عن حنيني
عن حبي


بصمت ينظر إلي
وفجأة ينطق
ويدعوني
لشرب القهوة
في مقهى
أتهلهل فرحاً
وأرافقه حيث دعاني
وأعتبرت ذالك فالاً حسناً
ولم أعلم أنه دعاني ليعذبني
بصمته ودخان سجائره ...


بصمته ...استفزني
وأبعدت الجريدة المهترئه عن وجهه
ولطخت كوب الماء على وجهه
ليستفيق من سباته
وصرخت بأعلى صوتي
كفاك تعذيب لقلبي
كفاك صمتاً يا رجل
أما آن الأوان لتبوح بمشاعرك
لحبك أو لكرهك ...؟


بصمت ..عاود نظراته لي
ولم يحاول أن يهدى من روعي
بصمت ..لملم جرائده المهترئه
ولم يحاول إرضائي
أو مبادلتي الشجار


بصمت ..غادر
ولم يأخذ بيدي
وتركني في ذلك المقهى
وذلك الموعد المشؤوم
حينها تفارقنا
ولم أرآه بعدها ..!



12 \ 2 \ 2007م


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق