أهلاً وسهلاً بكم داخل بلاد الرقص وَ المجون
أستمتعوا فـ أن المتع كثيرة هنا !

الثلاثاء، 11 مايو، 2010

رغبات عادية



رغباتي لاجئة ...
لا أجد منفى يناسبني
ولا أجد رجلاً شرقي يقدرُ معنى الأنوثة...


كافرة أنا كما يقول البعض ...
ومؤمنة أنا كما يقول النصف الأخر من الناس...
لا آبه بالوجهة التي يضعونني بها
ولا آبه بحديث المجتمع الشرقي من عادات وتقاليد...
لن أزعم أنها بالية تلك العادات
ولن أثور أيضاً كالحمقى ...
أنني أعيش حالة استسلام رهيب \ مخيف...

جميع مايحصل عادي
وجميع ماسوف يحصل عادي أكثر...


سـ أقضم تفاحة الشتاء
ولـ تحسدني نساء \ رجال العالم...


دعائي في مسائي البارد :

يارب السماء لا تدع رغباتي لاجئة أكثر...
يارب السماء لاتدع فداحة الشك الأحمق يطوقني...
يارب السماء فـ ليزفني إليه ألف ألف عصفور...
يارب السماء أنني مشتاقة ... مشتاقة ... مشتاقة....



24 فبراير \ 2009 م


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق