أهلاً وسهلاً بكم داخل بلاد الرقص وَ المجون
أستمتعوا فـ أن المتع كثيرة هنا !

الأحد، 23 مايو، 2010

محمدوش طاح من عيني !



منذ مايقارب التسعة أعوام وأنا أغوص داخل هذه الشبكة العنكبوتيه . . التي تقلص أسمها حتى صار " نت " !
هذه الشبكة تشبه عالم البحار . . عالم الميناء . . فهل تعرفون طبيعة الميناء ؟
طبيعة الميناء . . أسماك القرش تأكل الأسماك الصغيرة . . والأسماك الصغيرة تأكل الفتات !


أنا سمكة قرش جائعة . . ولا أفضل الأسماك الصغيرة . . وأمقت الفتات !
أنا علقتُ بسنارة صائدان ماهران . . الأول تخلصت منه بمهارة فائقة . . والثانِ لم تزل أسناني تهواه ! . .
أنا مازلتُ أسبح داخل محيط هذه الشبكة . . رأيتُ أصنافاً من البحاره . . وأصنافاً من المعلمين الكبار والصغار . . وأصنافاً من النساء الشاذات والعاهرات !


على الطرف الآخر من الشبكة . . وجدت السمكة الصغيرة تعوم . . أو بالأحرى تحاول العومان بمهاره . .
ملء قلبي ضحكت . . وجدت محمدوش أبن خالي السمكة الصغيرة !
وددت أن أصرخ بوجهه . . لـ أقول له : أن هذا العالم ليس عالم الأموال " البزنس " كما تظن . . فـ أموالك لن تهبك سوى العاهرات !


وعلى الطرف الآخر وجدت أحمدوش أخي القرش . . وجدته يقترب من ضفاف محمدوش مستعين بـ " ايميل بنت " . .
وصورة رومنسية على " الماسنجر " !


قرر أحمدوش أكل السمكة الصغيرة . . قرر أكل محمدوش . . وهذا السر بيني وبينه وبين أبن العم !
أنا بدوري . . سأقدم الكثير من أفكار جهنمية لـ تكون وجبه محمدوش شهية وعلى طبق من ذهب . .
وأبن العم . . كان دوره تقديم " رقم بدون اسم " لترقيم محمدوش . .


فلح أحمدوش بالترقيم . . وأعتقد محمدوش أن فكيه تفترس أنثى !
وبدأت لعبة المسجات . . هذه اللعبة التي تسحق الكثير . . وتجعل الكثير يقع أرضاً من الضحك . .
وبدأ أحمدوش بالتثاقل . . مسج : " آسفه ما أقدر أرد عليك . . أخواني عندي بالبيت " . .
يصل الرد سريعاً : " ولايهمك حبيبتي " . .
تنهال الأتصالات من محمدوش . . وينهال الصمت من أحمدوش . .
مسج : " ليش كل هالثقل . . وحشتيني . . ردي علي ! "
مسج : " ما قدر أرد . . وأنتظرتك البارحه كثير . . بس ماجيت . . وحالياً ماعندي رصيد . . بس أشحن بكلمك " !
مسج : " الحين أشحن رصيدك " . . ويبعث ببطاقة بقيمة " 10 ريالات " !


مهزله . . رغم هذا فأنني لم أكتفي بالضحك . . بل واصلتُ أبتساماتي سخرية حول محمدوش الذي " طاح من عيني " !
ومازلتُ أنا وأبن العم وأحمدوش نواصل اللعبة . . ولن نخرج منها حتى " أفلاس " محمدوش ثم أعلامه بذالك . .
علماً بأنه سوف يبول بـ سرواله غضباً عندما يعلم ونحن سوف نقع أرضاً من الضحك !


مع تحيات أسماك القرش . .



18 : 12 م

15 فبراير \ 2010 م

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق