أهلاً وسهلاً بكم داخل بلاد الرقص وَ المجون
أستمتعوا فـ أن المتع كثيرة هنا !

الاثنين، 24 مايو، 2010

اتهامات موجهة لي ..!



أعترافاتي جنسية !


هكذا يقولون !
وهكذا يمدحون كتاباتي . . أجل أنهم يمدحونني بطريقتهم الخاصة . .
أعترف أنني أعشق أعترافاتي الجنسية . . وأنتم أيضاً تعشقونها خفيه !
أتخشون من اللعنة ؟
أنا لا أخشى اللعنة . .


كثيرون هم من صرخوا أمام أحرفي . . وكثيرون حاولوا تلويثه . .
أنا لا أخشى صراخكم أيها الصارخون . . ولن أصم أذني . . أنعتوا ما شئتم . . وأقذفوا ما شئتم . .
فـ أنا سعيدة بما أكتب . . وهذا يكفيني . .
أنا لا أكتب لـ أسعدكم . . ولا أكتب لـ إرضاء غروركم . .
أنا أكتب لفئة تشبهني من النساء . . وهن قليلات جداً . .
أنا أكتب للنساء المقهورات . . والمتألمات . . والباكيات . .
أنا أكتب لتتلوث صحائف الخونة . . لتتمزق قلوبهم حرقة وألماً . .
أنا أكتب تاريخ كثير من النساء . . وكثير من الرجال . .
أنا أحنط كثيراً من ذكرياتي . . وأيامي . . وبعضاً ممن مر بحياتي البسيطة \ المترفة . .


لما نحن النساء حين نكتب - يتوجب - علينا بتر أحرف الجرئة ؟
لما - يجعلوننا - نتجاهل أركاننا وبعضاً من أجسادنا ؟
لما - يحرمون - علينا مايحللون على أنفسهم ؟
لما يتفاخرون بـ آلتهم الناشزة ويخرسون أفواه قعرنا ؟


ألسنا أرواح . . وأجساد تتألم وتشعر وتشتهي ؟
نحن لسنا ملائكة . . ولن نستطيع أن ننتحل هذا الأسم . . ثوب الملائكة لاتلبسهُ أنثى . . ولا يلبسهُ رجل . .
أن أستطعتم أن تلبسوا أثواب الملائكة فـ سنستطيع كبت أنفسنا وأرواحنا وأجسادنا وقبلها عقولنا . .


أحرفي علمانية المذهب . . وكثيراً ممن صادفتهم لايروق لهم ذلك !
أنا لا أدعو لتحرر . . ولا إلى ممارسة الأبتذال . . ولا إلى العهر . . فـ المرأة ليست مشروع عاهرة أبداً . .
أنا أكتب وأدون بعض من محيطي . . وبعض من رغباتي . .


من قال أن كتابة الرغبات " محرم " ؟
أنني أكتب . . لا أفعل !
وأن فعلت ما أكتب . . لما تحاسبونني ؟
حاسبوا أنفسكم . . حاسبوا أعضائكم . . حاسبوا شهواتكم التي تهدروها بممارسة العادة السرية !


قلمي يرقص رقصة الستربيتز . . هو لايتعرى . . إنما يعري . .
قلمي مجنون بتعرية المارة . .


شكراً للمارة الذين سأعري عقولهم . .
شكراً لقلمي العلماني الذي لا يكبت مشاعره . . فـ به قد أساء الكثير فهمي . .
شكراً للأرواح المغالتة هنا . . أراها بوضوح . . تبكي . . ولا تريد تجفيف دموعها . .
وشكراً أخيراً للذي صنفني من ضمن الكاتبات الجنسية . .



وللإعترافات الساخنة بقايا . . من ألم . .
من ضجر . . من بوح قاتل . .
التوقيع \ قاتلة بـ أحتراف . .

 
4 : 12 ص

2 مارس \ 2010 م


هناك تعليقان (2):

  1. مرحبا شقية
    تمنيت لو تفرجت على رقصة الستريبتز
    شوقتني لها
    لك كل المساحة لتعرية ما تبقى من العقول عل دفئ الشمس يتسلل داخلها
    واتركي لنا شيئا من المساحة للملمة ما تبعثر منها أيضا
    امنياتي ان تكوني بخير

    سلامي ليك

    رفقة الجزائرية

    ردحذف
  2. تفرجي جيداً . .
    فـ الرقصة موجوده . .

    شكراً لوجودك هنا يا صديقة . .

    ردحذف