أهلاً وسهلاً بكم داخل بلاد الرقص وَ المجون
أستمتعوا فـ أن المتع كثيرة هنا !

الجمعة، 19 فبراير، 2010

حلم يباغتني !





















كنتُ أحلم بذالك الطقس . . وها هو يأتيني هذه المرة دون أن أتمناه !
كيف سأستقبل طقس لم أكن أنتظره ؟

شيء من البرود . .
وكثيراً من اللا مبالاة . .



مساء المفاجأت . .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق