أهلاً وسهلاً بكم داخل بلاد الرقص وَ المجون
أستمتعوا فـ أن المتع كثيرة هنا !

الجمعة، 26 فبراير، 2010

ثرثرة نساء " 3 "





فناجين بيضاء \ قهوة سوداء...
امرأة سمينة عجوز ترتدي الكثير من الحلي ,,, بشعة المنظر ,,, عيناها حادة جداً ومخيفة بعض الشيء جالسة وحولها نساء الحارة !...



أنا ,,, أحدق بتلك العرافة البشعة ,,, وأقول : حين يأتي دوري لن أدع نظراتي تتزحزح عن عيناكِ ,,, سأبقى أمعن النظر بكِ حتى لاتهزمينني

بتلك النظرات \ الكلمات...

اتأمل يداها \ صدرها \ بطنها المنتفخ ,,, أتراها تحمل طفلاً بـ احشائها ,,, أنه كبير ,,, كبير جداً ,,, أن أنا قمتُ بـ سؤالها سـتصفعني بـ إجابتها

اللعينة ,,, الأفضل أن أسكت وأراقب خطاها حين تقوم حينها سوف أكتشف أن كان بذالك البطن الكبير طفل أم لا....

أنه فضول لا أكثر ,,, فـ بالطبع لستُ أنا من سيقطع الحبل السري حين تلد تلك العجوز....



واحدة تلو الأخرى من النساء ,,, والمبلغ مبهم ,,, تخبئهُ تلك العجوز بـ مخبئ سري مضحك جداً ,,, تدخل يداها من أعلى ثوبها

وتضع النقود بـ ملابسها الداخلية !...



آآه ,,, عجوز كريمة ,,, تعطي وصفات عجيبة للنساء ,,,, " أسكبي ماء وملح بـ عتبة الدار " \ " أشعلي اللبان والحرمل فـ أن الشياطين تهرب

من الرائحة " \ " أكثري من الشب فـ أنه يطفئ الحسد "...

وصفات ... وصفات ... وصفات ... والنساء يتلاهثن وراء كل كلمة تقولها....

أنا حقاً أكتفيت بما رأيت ,,,, لهذا لن أدعها تقرا فنجاني \ طالعي...



نحن النساء ,,, نبحث عن الفرح داخل تلك النقاط السوداء المرسومة بـ البن داخل هذا الفنجان...

نبحث عن شيء قد يلامسنا فـ يوقض أحلام كانت بـ عداد الأموات....

نحن النساء ,,, نحملُ هماً كبيراً يشبهُ هم أم عذراء تحملُ في رحمها طفلاً نسجتهُ الرياح...

كيف لنا أن نتخلص من هذا الهم ؟

كيف لنا أن نمسك بناصية الجرح ونبترهُ بتراً نهائياً لا عودة له ؟!...

نحن النساء ,,, لا نقبل بـ إنهزامات الحب \ العشق...

وكيف لنا أن نصنع مواسم ربيعية تمتد إلى الفصول الأربعة كي لا نهزم ؟؟!...



12 مايو \ 2009 م

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق