أهلاً وسهلاً بكم داخل بلاد الرقص وَ المجون
أستمتعوا فـ أن المتع كثيرة هنا !

الجمعة، 29 يناير، 2010

كراكيب قلق






















أشعر بعدم الأرتياح . .

أشعر بالأختناق !
كفاكم حسد . . كفاكم سرقة أحلامي \ أحرفي . .


أبتعدوا . . فـ أنا أصبحت امرأة حاقدة بسببكم . .
أبتعدوا . . فـ ما عدتُ أبالي بـ صحبة ملونة بالخبث \ بالمكر !


أنني أكتب لـ يلعنني اللاعنون خلف كواليسهم العاهره . .
أنني أكتب لـ يتهمني الفئة التي تدعي الطهر بـ العهر . .
كم أحب عهري . .
أنتم أحبوا عهركم أن أستطعتم . .


ضحكت ملء قلبي . .
ضحكت لخيانة تلك . . وطلاء المحبة التي قدمها ذالك . .
ضحكت للزيف الذي خنقني . .
ألم يخنقكم بعد ؟!
ياااااه كم أحسد قفصكم الصدري الذي يتحمل الكثير دون تعب ! . .


أنني أدخن . . لـ أنفث هوائي بوجه ذالك الماكر . .
أنني أدخن . . لـ أقتل عفونة تلك الساقطة التي أتهمتني بعدة أتهامات . .
أنني أدخن . . ولن أكترث بالحرائق التي سـ تحدث عما قريب !


سيجارتي تلعنكم . . واحد تلو الآخر . .
رمادها يمقت منفضاتكم اللعينة !
أتعلمون أنني لا أفضل ولا منفضة هنا !
أعلم كم هي مغرورة سيجارتي . .


أمزق حملات توعيتكم الفاشله . . فقد شممتُ بها كثير من العفونة . .
مازلتُ أتهكم " أستطيع أن أفتح مدرسة خاصة لجميع العلوم " . .


تهجوا أحرفي . . ولا تقراؤها معكوسة . .
تهجوها ببطء شديد . . فـ أنا أخاف عليكم \ على عقولكم . .



 

مع خالص حقد موسليني . .

التوقيع \ الطوفان الحارق . .


 

27 : 11 م
8 يناير \ 2010 م





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق