أهلاً وسهلاً بكم داخل بلاد الرقص وَ المجون
أستمتعوا فـ أن المتع كثيرة هنا !

السبت، 30 يناير، 2010

إلى رجل مجهول







أراك تقلب موسليني !
يرتجف كما أرتجف قلبك عندما سمعت صوتي .

أعلم أنك تبتسم الآن وأنت تقرأني .
أعلم أنك تعلم أنني معجبة بعيناك الخضراء .
وأعلم أنك تعلم أنني سعيدة بتلك الرقصة التي رقصناها معاً .
هل مر عام ؟
ربما أكثر . ولكن الموسيقى مازالت بـ أذني .
قلت لي : أنتِ رائعة .
ما لا تعلمهُ أن هذه الكلمة " تلبكني " !
كل ما أستطعت فعله هو " أبتسامة " من شفاه الكرز .

أعدك أن تلك الرقصة سـ تتكرر .
أعدك بأنني سـ أصبح أروع مما تتوقع .
أعدك بأنني سـ أنجب لك ضحكات تزيد رقصتنا \ جنوننا .

أراك تتحسس موسليني !
تقيس الأطوال بنظرة عينيك .
كف عن العبث . أنه لي , لـ " الشقية " .
لن أتنازل لها عن ثوبي ولو أعطيني ألف نجمة .
أنه كـ قرص الشمس , يحرقهم جميعاً إلا جسدي فـ أنه يكون برداً وسلاماً لهُ !

سـ أرتديه حينما تطلبني للرقص . أو حينما أطلبك للرقص .
لا فرق بين من الذي سيطلب من .
قانون الأعجاب لا يعرف الفروق .
سـ أرتديه كما يرتدي اللوفر لوحته المميزة لـ زائريه .
سـ أرتديه بطريقة أميّة وسهلة . فـ أنا بتُ أخاف حاسدين موسليني !
سـ أرتديه وأشنق القاعة بعطره الباذخ .

أراك منبهر بشقاوة موسليني !
" غنيلي " , وأضحك .
" حسناً " , سـ أغني لعمالقة الفن . فيروز . بالطبع فـ أنت تعرفها .
سـ أغني " أغنية وطنية " أسمها " بحبك يا لبنان " .
وأغني : سألوني شو صاير ببلد العيد , مزروعه ع الداير نار وبواريد
قلتلن بلدنا عم تخلق جديد , لبنان الكرامه والشعب العنيد
وبحبك يالبنان . يا وطني بحبك . بشمالك بجنوبك بسهلك بحبك .
بتسأل شو بني . وشو اللي مابني . بحبك يالبنان يااااااوطني .

" غنيلي بعد " , ياشقي ألم تكتفي .
" حسناً " , سـ أغني أغنية بدوية .
ويضحك كثيراً , ماهذا الأختيار المفاجئ !
أنها لـ أصالة , " رجيتك " .
" لم أسمعها " ! , رغم أنني عاشق لـ أصالة إلا أنني لم أسمعها " أنني عاشق فاشل " .
ونضحك ملء قلبنا .
وأغني : رجيتك يا رقيق الصوت قبل لا لا يفوت الفوت تكلمني ولا همك .
تعذرت بعذر واهي وانتا عن هواي ساهي . أنا غلطانه كلمتك .

أغادره ولا يغادرني .
أغادره وشيءً من موسليني مازال بقبضه يديه .



مع خالص رقصتي الزورباويه
التوقيع \ عاشقة زوربا .



31 : 12 ص
18 ديسمبر \ 2009 م .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق