أهلاً وسهلاً بكم داخل بلاد الرقص وَ المجون
أستمتعوا فـ أن المتع كثيرة هنا !

الخميس، 28 يناير، 2010

ألتهمني . . وكفى !



ألتهمني فـ بي جوع مفرط إليك !

ألتهمني ولا تبقي من الأخضر واليابس بي شيء . .
ألتهمني يا رمادي فـ عقلي وَ موسليني يرفضان كل الرجال إلا أنت ! . .


أعشقك . . وماء الورد للورد نار لا إنطفاء !
أعشقك . . وبقايا أطراف أصابعك العشرة تدعوني للتفكير بك . . وبـ آخر ليلة حميمية جمعت بيننا ! . .
أعشقك . . والرف الرابع أصبح لا يتحمل ثقلنا ! . .

كيف سـ أغادرك وبي شوق إليك ؟
بل كيف أبقى وجسدي جسد أنثى . . وجسدك جسد رجل . . ولا أشتهيك !

أدخن . . فـ وحدها سيجارتي تمتص ألمي \ شهوتي تجاه ذالك الرجل . .
أنفثه ولا أنفثه . . أستريح ولا أستريح . . أنفض رماده ولا أنفضه !
يااااه . . كم يحمل تفاصيلاً مغرية . . وجهه . . شفتاه . . عيناه . .
أعترف أنني لمجرد التحديق به لدقائق قليلة . . تثور أنوثتي . . تثور شراستي . . وأشتهيه ! . .


أدخن . . ولا علبة سجائر واحدة أشتريها !
أدخن . . ولا أكترث لذالك القلب الضعيف . . وعضلاته التي تؤذيني بتمددها وتقلصها . .
أضحك حين يقول لي ذالك الصديق الأشقر : " قلتلك لابقى تغيري دخانك . . أتركي هالسم الهاري " . .
أعشق السم ياصديقي . . لاتخف فـ أن ذالك الطبيب اللبناني قال لي : " عضلات القلب بتتمدد ماتخافي . . بعدك صبيه " . .
أضحك نصف ضحكة والنصف الآخر تهكم . .
كنت أود أن أصرخ بوجهه حينها لـ أقول له : " شو خصك بتتمدد مابتتمدد . . عطيني ورقة تخطيط القلب وماتكتر بالحكي " . .
ولكن كبر سن ذالك الطبيب أخجلني من أصفعه بعصبيتي وحماقة صباح أبيض . .


أدخن . . ولستُ مريضة بك . .
بل مريضة بفقد رجل آخر . .
ممتلئة بوجع يغريني للإنتحار !
أكرهُ هذه الفكرة الغبية . . وأكرهُ الأغراء لـ أشياء شنيعة \ نته !
أدخن . . ومصرة على البقاء قيد العشق . .
الأفكار تتداخل برأسي المنهك . . أتذكر قط بري قال لي بكثير من الهمجية : " ماتأدبتي من أول مره ؟ " . .
أجبته ولكن قبل أجابتي لهُ أعطيته درساً بـ الألفاظ وكيف يخاطب أنثى . .
أجبته : " لا . . سـ أعشق . .الجزائر مليون شهيد . . وأنا مليون عشيق " . .


أشعر بكم . . تتهامسون . . تحدقون . . تحللون . . ولا تنصفوني !
أسمعكم . . تنعتوني بـ العاهرة ! . .
عاهرة حرف أنا إذن ؟
أعشق عهري . . أقولها للمرة الثانية . .
وتعشقونه أنتم أيضاً . . ولكنكم تكابرون . .!



مع خالص موسليني الناري . .

التوقيع \ امرأة مملوءة بالهذيان . .






38 : 12 ص

14 يناير \ 2010 م

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق