أهلاً وسهلاً بكم داخل بلاد الرقص وَ المجون
أستمتعوا فـ أن المتع كثيرة هنا !

الجمعة، 16 أبريل، 2010

أحلام بلون البحر






















ضوء أول :

أحلام النساء كبيرة \ صغيرة ,,, مختلفة تماماً عن قصص الروايات...
فـ النهاية ليست سعيدة دائماً...
وأيضاً ليس مقاس \ مقياس النساء واحد ,,, ومن ينظر إلى أن مقاس \ مقياس النساء واحد فهو سلبي جداً ولن \ ولم يفهم النساء يوماً...


ضوء ثاني :

هنا بعض من أحلامي...


أحلم بطفلً بحري يلهو \ أنجبتهُ الأمواج \ سهرت عليه حوريات البحر \ وغزلت لهُ شراشف الأصداف وقبعات الأرجوان...
أحلم بطفل الزيتون والزعتر...
أحلم بطفل رائحة الطين قبل أن أكبر \ قبل أن أصل إلى سن اليأس العاطفي بعدها لن أنجب...
يسكنني ليل يافا \ قشعريرة رام الله \ وخواء غزة...
همهمات سخط تسقط كـ مطر البيلسان فوق رأسي وأنا لم أجد ذاك الطفل ولا أباً روحانياً ينتشلني من هذا اليتم...
ممتلئة هي الأنا بالأحلام...
ولم أجد أمامي سوى طفلي الحبري \ يحتضنني \ يقبلني بشغف جميل \ يعانقني حتى قبالة الفجر \ ويغفو فوق رمانة كتفي...
وأنا كـ مدينة جذلة \ منهكة \ أراقبه \ وأسدل عليه ملاءة الأندلس الفاخرة...
أطبع شفاه غجرية أعلى وجنتيه \ جبينه \ وأستودعهُ رب الفقراء...



حماك المولى يا صغيري...
حماك المولى يا صغيري...

23 تشرين الثاني \ 2008م

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق