أهلاً وسهلاً بكم داخل بلاد الرقص وَ المجون
أستمتعوا فـ أن المتع كثيرة هنا !

الجمعة، 16 أبريل، 2010

إيقاعات اختناق ..!




إيقاع أول :

مازالت رائحة الصفحة ترشح برائحة عطري...
سأكمل المسير...


إيقاع ثاني :

اختناقاتنا هي من توجهنا نحو ما نريد ,,, فهناك طريق قاتل وهناك طريق يسلكك إلى اتجاه صحيح...
اتجاهي كان صحيحاً ,,, هذا ما اعتقده...
فكان اتجاهي نحو الصدق ,,,, فقط الصدق من يجعلك تسلك الطريق الصحيح...


تخنقني إفرازات الخذلان والخيانة النكراء...
تخنقني تفاحة نيوتن عندما سقطت بيديك....
أتبلل من وجدي وأبللك من ماء السنسبيل ,,, شتان بين تبللنا ...
تخنقني عبارات الحب الجميلة \ قصة سندريلا وحذائها الضائع العالق بين يديك \ قصص خيانات الرجال النتنه \والنساء المزيفات....
لا أستطيع هذا المساء أن أستقبلك بعبارات الحب....
ولا أستطيع أن أضع فردة جواربي داخل جيب سترتك...
ولا أستطيع أن أمارس معك الحب بثوب شفافً أنيق يجعلني ألمع كـ فتيات الهوى \ كـ عاهرة تنثر لك التفاح في جنة مشتهاة ....
ولا أستطيع أن أكون امرأة مزيفة كاللاتي مررن عليك...
لا أستطيع إلا أن أكون أنا \ الأنثى الشقية \ حفيدة الحناء\ الناقمة \ الشريرة...
لا أستطيع إلا أن أكون حدقة شمس تدفئك بشمسها \ بخيوطها الذهبية...
طحالب الحنين تدعونا هذا المساء كي نلطخ أرجلنا بطينها...
سأتمسك بيدك فتمسك بيدي....


إيقاع أخير :

مازلت أحبك .. أحبك .. أحبك...



22 تشرين الثاني \ 2008 م

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق