أهلاً وسهلاً بكم داخل بلاد الرقص وَ المجون
أستمتعوا فـ أن المتع كثيرة هنا !

الأحد، 18 أبريل، 2010

هنا وَ هناك . .



فلاش :

هنا وهناك سيناريو احداث واقعيه...


هنا سيدة الحزن
هنا تمخضت بالحب وشفرة المشرط قطعت شرياني ...
هنا مدينة الثلج والإعصار...
وهناك ,,, مازال واقفاً يعرض مونتاج الذكريات أمام النافذة...
مازال بارد الأعصاب كأطباء التشريح...
يحقنني ببراعة فائقة حتى يهمد نبضي ...
مازال ينزع أقراط المساء من أذني بشراسة
يرميها بعيداً كي لا تلمع ....


هنا شذوذ عواطفنا المستحيلة \ الجميلة \ البائسة ...
هنا صديقة الياسمين المعجونة بطلاسم الوفاء...
هنا ذراع عارية تنتظر عواصم أضلعية ..
وهناك ,,, مازال واقفاً كراهب صلبوه ظلماً...
مازال ينثر ويلملم حبات البنفسج ..
مازال يسحق الأمنيات العصية
يكورها ويرميها فوق أحطاب الشتاء...


هنا غجرية الشفاه والربابة ...
هنا قلباً آيلاً للإنهيار...
هنا أمسيات عذراء...
وهناك ,,, مازال واقفاً \ نائماً في سبات عميق...
مازال يطلق رصاصة الرحيل ويرحل سراً...
مازال يعلق فوق ضفاف الشوق عصفوراً مشنوقاً ولافتة مكتوب عليها " مقبرة الأمس "...


هنا تفاحة نيوتن...
هنا نكهة اللوز...
هنا زهرة لازورد...
وهناك ,,, مازال يصهرني داخل أعمدته البخارية...
مازال شارداً يحتسي زمهرير الواقع...
مازال يصفعني بنهم شاذ وهو أبكم العاطفة ....





4 كانون الأول \ 2008 م

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق