أهلاً وسهلاً بكم داخل بلاد الرقص وَ المجون
أستمتعوا فـ أن المتع كثيرة هنا !

السبت، 10 أبريل، 2010

رسالة إلى رجل شرقي


إليك أكتب أيها الرجل الشرقي
إلى حبيبي الشرقي ...
لا تنزعج من رسائلي فطالما أحببتها سابقاً
أحببت رسائلي قبل أن تحبني ؟!
إلى ماذا تنظر ؟؟
إلى النجوم في سمائي
أم إلى الشمس في جبيني
كفاك صمتاً
فصمتك يحيرني !!
أجل ... صمتك حيرني أزماناً !!

أنا أكتب لك وقلبي يرجف ألماً وليس خوفاً
وأنا حاقدة على خادمتي الهندية التي تقف خلف باب غرفتي..
تحرسني كل ليلة
كي أنام وتذهب إلى حارس قلعتنا الرومي
لتتسكع معه
وهي لا تعلم إني رأيتها من أعلى الشرفة
كم هي مغفلة خادمتي !!
وكم أنا حاقدة عليها
لأنها تريد أن تعلنُ عن حبي
كي يهدر دمي لتتسكع مع الحارس
كل ليلةً
بدون أن تنتظرني كي أنام
ولكنها لا تعلم
إذا عرف أيضاً بعلاقتها مع الحارس
سوف يهدر دمها !!
ألم أقل أنها مغفلة !!..
لان الحب في بلادنا كالعار
كالرجل الشجاع الفار من الحرب
المعلن عن هدر دمه بلا ذنباً..

حبيبي الشرقي ..
أن بلادنا لا تؤمن بكلمة حب وحبيب
و لا كنها تؤمن بكلمة زوج وزواج !!
هذا هو قاموس بلادنا
ونحن اعتدنا على تطبيق قواعده الصارمة .....!




2\ 7 \ 2006م




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق