أهلاً وسهلاً بكم داخل بلاد الرقص وَ المجون
أستمتعوا فـ أن المتع كثيرة هنا !

الثلاثاء، 21 سبتمبر، 2010

سـ أصبح زوجه ! . .

.
.
.

من المفترض أن أكون سعيدة جداً . . وأكثر جمالاً وأناقه ! . .
من المفترض أن أنظر إلى المرآة قياماً وقعوداً . . ذهاباً وأياباً ! . .
من المفترض أن أوزع أبتساماتي بالمجان . . لمن أحبهم . . ولمن لا أحبهم ! . .
ومن المفترض أن أصبح أكثر شقاوه ! . .

سـ يأتي بعد غد لـ أبي . .
سـ يأتي بعد أن أختارني أنا ورفض عشرات الفتيات . .
سـ يأتي بعد أن أتخذ قراره بـ أتخاذي زوجة له وحده . .

أشعر بالخوف . .
أشعر برغبة بالبكاء و الصراخ ! . .
أشعر بـ أشياء غريبة جداً تحصل لي . . لا أعلم كيف أفسرها ولمن أرويها ؟! . .

سـ تتبدل حياتي رأساً على عقب ! . .
أسئلة تحطمني : هل سأنجح داخل هذا القفص ؟
هل سأكون صالحة كـ أمي ؟
هل سأسير على نهج الكثيرات ممن خضعنا لـ أزواجهن !
وهل سأقبل أن أصبح كما يريد هو ؟!

شيء ثقيل يثقل صدري !
أفكر طويلاً كيف سأتخلص من هذا الثقل . . لكنني أفشل !
الخيوط تتشابك . . والأسئلة تتعقد . . وأنا أنظر إليها بهدوء . . ربما هدوء متصنع . .
السؤال يدور كـ حلقة فوق رأسي : متى سـ أستريح ؟!

الأستعدادات على قدم وساق . . إلى الأمام دوماً . . إلا أنا أسير خلفاً ؟!
أتفقد الأصدقاء . . أتفقد الأقارب . . أتفقد من أحبهم ومن لا أحبهم . . ولا أجد إلا ظلي ! . .
المرعب هنا . . أنني أصبحت أخاف ظلي ! . .

لم يسبق لي أن رأيت امرأة تخاف من ظلها !
لم يسبق لي أن رأيت امرأة تسير إلى الخلف والطريق أمامها مفتوح !
لم يسبق لي أن رأيت امرأة غبية مثلي ! . .

سبع ليالِ أو أقل . . وسـ أصبح زوجة لـ رجل وسيم جداً . . عيناه عسليه . . أكتافه عريضه . .
سبع ليالِ أو أقل . . وسـ أصبح امرأة مختلفة تماماً عما أنا عليه . .
سبع ليالِ أو أقل . . وسـ يكورني رجل . . كما يريد . . وكما تريد العادات والتقاليد . .

وكان لابد أن يأتِ هذا اليوم . .

 
32 : 11 م

21 سبتمبر \ 2010 م



هناك تعليقان (2):

  1. بتوفيق سيدتي
    الزواج قد يكون ممتع
    كأني في هذا الجموح الذي يسكن ذاتك
    سوف يتبدل وتكونين أكثر هدوء
    كوني بخير
    فأنا زائر مساءٍ لا يدوم

    ردحذف
  2. وأن لم يتبدل . . سـ أحاوله تبديله
    وسـ أجعل الهدوء يسيطر عليّ . .

    خَيَال . .
    شكراً لك يا زائر المساء . .
    ^_^

    ردحذف