أهلاً وسهلاً بكم داخل بلاد الرقص وَ المجون
أستمتعوا فـ أن المتع كثيرة هنا !

الخميس، 30 ديسمبر، 2010

شفتاه وما أدراك ما شفتاه ..!

.
.
.


أعشق شفتاه المنهكة من قُبل النساء الجميلات ..

أتأملها بصمت !

أنني امرأة نزلت عليها اللعنة من السماء..

كيف أمحو هذه اللعنة التي صبغت أجزاءً كثيرة من جسدي ؟!


أدعو الله كثيراً كي أنجو..

لا أريد أن أكون امرأة خائنة..

لا أريد أن أحلم برجل .. واتؤكأ على رجل آخر..

لا أريد أن أغرس رأسي داخل صدر رجل .. وأنا أتمنى غرسه بصدر رجل آخر ..


أصفع طيفي ألفاً !

أعاتبه كثيراً بل أنني أسلخه بأسئلتي : كيف لشفتاه الممتلئة بالصمت أن تغريكِ ؟

بل كيف تعشقينها وهي ممتلئة ببقايا بقع أرواج النساء ؟


لا أريد أن أغرق ..

هذه المرة أريد أن أطفو فوق هذه الملذة !

لا أريدها أن تلازمني ..

فأن لازمتني .. فسوف تلازمني اللعنة !


أخيراً ..

شكراً لشفتاك الصاخبه..

وشكراً للعنة التي جعلتني امرأة تفكر كثيراً قبل أن تقع بورطة كبيرة ! ..

.
.
.

23 : 3 م

30 ديسمبر \ 2010 م

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق