أهلاً وسهلاً بكم داخل بلاد الرقص وَ المجون
أستمتعوا فـ أن المتع كثيرة هنا !

الجمعة، 7 يناير، 2011

آخر العرافات ؟!

.
.
.

عقلك البلاستيكي أصبح يميع شيئاً فشيء !..

أرى الغمام , أرى الضباب يطوق يومنا هذا !..

أرى شعوباً مغلوبة تنكس أعلامها , تصلبُ رجالها ,

تعذبُ نسائها وتستبيح دماء أطفالها !..

ثائرون , خائفون , صامتون ..

ينشدون , يرتلون أغنية قومية تخفف معاناتهم !...


أبراج بيضاء , بها أسراب من الحمام

أمستعدة أنت لنشر رسالات السلام !؟

أمستعدة أنت للتضحية بجسد شهرزاد , والتخلي عن

العاشق شهريار!؟

لن يشبهك أحد , تضحيتك سامية ..

موسيقى الموت بدأت ألحانها

طفلة مخدوعة تضحك

تحسبُ المآتم عرساً , والطبول أفراحاً ورقصاً ولهواً !؟...


لن تشرق الشمس , ولن تغرب

ستظل معلقة هذا المساء ...

ستنام قليلاً

الشمس مرهقة

لن تستفيق أيضاً في الصباح ...

ساعات الحداد طويلة .. طويلة جداً ..

الآباء مرهقون .. الأمهات مرهقات .. الأطفال يلعبون ,

يضحكون , يتسللون فوق الأكتاف المتعبة !...


غداً , سأشتري وسادة جديدة , وأحلام جديدة , وأحزان

جديدة , وأفراح جديدة !...

غداً , سأعانق السيوف بالأقلام ..

سأرتب خطبة طويلة منمقة تجمع كذب الكلمات ..

سأسترسل بنشر الوعود الكاذبة , والرسائل الكاذبة ,

والأفراح الكاذبة , والأحزان الكاذبة !...

غداً , ستطوقني مروحية , سترشني بالرصاص , سأموت

شهيدة هذا ما قالتهُ آخر العرافات !!...

.
.
.

تشرين الأول \ 2008 م

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق