أهلاً وسهلاً بكم داخل بلاد الرقص وَ المجون
أستمتعوا فـ أن المتع كثيرة هنا !

الجمعة، 25 فبراير، 2011

الأمومة وما أدراك ما الأمومه ..!

.
.
.

أي شريعة سمحت لك أن تتؤكأ على أغصان جسدي دون أن تستأذن حتى بالأقتراب منه !

بل أي محكمة شرعية أعطتك صك أمتلاكي دون أن أوقع أنا أسفل الورقة !


لستُ مرتعبة ..

بل أشعر بلذة خصوبة أرضي !

أشعر أن خرائط جسدي بخيراتها .. بحسناتها وسيئاتها , سيخضعون لك !


زيزفونة أنا .. وأنت برتقاله ..

وأطفالنا الهلاميين الذين لم يولدوا بعد , أشعر بهم وأشعر بشقاوتهم ..

كم يشبهونني بل كم يشبهونك ..

لذيذ أن أغرق بتفاصيلهم التي تحمل أجزائنا الصغيرة والكبيرة ..


فـ دعوني أغرق بلذيذ أمومتي

دون أن يزعجني أحد ..

فـ أنا أمقت الأزعاج وَ المزعجين ..

.
.
.


4 : 4 م

29 يناير \ 2011 م

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق