أهلاً وسهلاً بكم داخل بلاد الرقص وَ المجون
أستمتعوا فـ أن المتع كثيرة هنا !

الجمعة، 21 يناير، 2011

وتمضي اللحظات السعيدة بسرعة كبيرة ..!

.
.
.


كل شيء غير عادي بزمن عادي جداً !

وكل لحظة عادية بلحظات غير عادية ..

أرتمي بين وسادة صدرة وبين دقات عقارب الساعة ..

الوقت يمضي بسرعة كبيرة .. والهواء والحنين يختلط بصدري فـ أزفره تارة ببطء وتارة آخرى بشدة ! ..


كان صدرهُ مملوء بمدن شوق وامرأة واحدة تسكنها هي أنا ..

وأنا أتزاحم بداخله رغبة بـ إيقاظ طفله الشقي الذي يختبئ بين ضحكته الدافئة جداً ..


أحبهُ .. ويتملكني الصمت حين أجوب شوارع عينيه وصدره ..

أحبهُ .. ولا أفتعل الصمت بحضرته حين يباغتني بسؤاله : مابكِ ؟ لما أنتِ غامضة ؟ ..

أحبهُ .. وأبقى منصهرة تحت لهيب تلك الساعة التي تقول لقد جاء الصباح .. خذي بقايا أحمر شفتاكِ من شفتاه وأخلدي للنوم ..

أحبهُ .. أمام الله وأمام خلقه أجمعين ..

أحبهُ .. وسأبقى غارقة بلذة تأمل ضحكته .. وجهه .. وتفاصيله ..


وحتماً سـ تتجدد تلك اللحظات ..

.
.
.

42 : 3 ص

17 يناير \ 2011 م

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق