أهلاً وسهلاً بكم داخل بلاد الرقص وَ المجون
أستمتعوا فـ أن المتع كثيرة هنا !

الجمعة، 21 يناير، 2011

وأغرق قهراً بلذة وفائي ..!

.
.
.

ليتني أمتلك عصا سحرية . . أمسح بها تفاصيلي التي لا أحبها . . أمسح بها وفائي لـ اناس تناسوا ملامح وجهي ! . .

ليتني لا أتقوقع على تواريخ أصبحت لا تخصني بشيء كـ عيد ميلاد باهت اللون لا يستلم بها هديتي الأولى والأخيرة ربما ! . .


لستُ غامضة . . أنا امرأة عادية جداً . . تحقد . . تعشق . . تكره ! . .

أنا واقعة بين صمت رجل أحبه جداً وبين ثرثرة رجل يعشقني جداً . .

ليتني أستطيع حمل حقائبي والهروب بعيداً . . حيث لا أحد . . لا رجل يهمس بـ أذني " أحبكِ " . . لا زوج يضاجع شفتاي وقت مايريد . .

لا أوراق رسمية تقيد جنوني وتجعلني هامدة ! . .


أنهكتني الحياة بتفاصيلها السيئة جداً . .

وأنهكني صمته الذي قادني نحو التعقل أكثر . . أجل أصبحت امرأة عاقلة كما يريد . . كما يشتهي أن يراني . .

أرتدي موسلين صمتي . . أقبع خلف نافذة الشتاء . . أدخن ودخان سجائري وحده من يثرثر ! . .

أنني أستمع \ أستمتع لصوت سجائري ! . .

أنني طاحونة من القهر . . من الوفاء ! . .

أنني مجرمة حد الشذوذ . . أغرس رأس سيجارتي بـ خيال وجهه المرسوم على زجاجة نافذتي ! . .

أستمتع بتلك التشوهات التي حدثت على اشيائي الخاصه . .

أبتسم . .

وَ أشرب فنجان قهوتي المسائية . .

.
.
.

 
27 : 4 م

21 يناير \ 2011م

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق