أهلاً وسهلاً بكم داخل بلاد الرقص وَ المجون
أستمتعوا فـ أن المتع كثيرة هنا !

السبت، 2 أكتوبر، 2010

أحمل إليك

.
.
.

سيدتي
أحمل إليك عنقود الأمل
فازرعيه
أزرعي بذوره
ولا تكوني امرأة حمقاء
تسقط جنينها قبل تكونه !
تقمع شموخ نهداها
بثياب الكتان
وتقص ضفائرها
من الغضب !
لا تكوني امرأة ساذجة
سطحيه
تسكب القهوة في الفنجان
وتدس السم فيه ...

سيدتي
أحمل إليك قميص من حرير
فاخلعي الكتان
ولا تكوني امرأة رعناء
تقمع مشاعرها حتى الممات
تقلم أظافرها حتى خروج الدم
و تعض شفتاها من الحسرة
من الضعف ...

سيدتي
أحمل إليك كتب العشق
فأقرئيها
أقرئي قصص العشق
ولا تكوني امرأة جميلة خرساء
لا تتحدث بعبارات الحب
لا تفطن لغات العشق
صامته
تمسك كتاب العشق وتمزقه قهراً
وتنثر أوراقه في جدول الماء..
لا تكوني امرأة من زجاج
يحطمك الحجر ..
لا تكوني امرأة من ورق
يحرقك عود كبريت ..
لا تكوني امرأة تقليديه كالأخريات
كوني نسمة باردة
صيفاً وشتاء
تمر على أوراق الشجر
وتلجلجها ..

سيدتي
أحمل إليك المواسم
فدعيها تتفتح بين يديك
ولا تكوني امرأة عادية
تبيع أعواد الكبريت في الشتاء
وأعواد الدخان في الصيف
وتصنع الدمى المحشوة بالقطن ليلاً
لتبيعها صباحاً ..
لا تكوني امرأة بسيطة
تقف أمام النار والحطب وتبكي
حتى يسيل الكحل على وجنتيها ..
كوني امرأة مجنونه .. غجرية .. قبرصية
تنشر شعرها
تبلله
وتلعب فوق الساحل الرملي
كطفلة شقيه
تبني قصور
قصور رمليه !

.
.
.


19 – 2 – 2008 م



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق