أهلاً وسهلاً بكم داخل بلاد الرقص وَ المجون
أستمتعوا فـ أن المتع كثيرة هنا !

الاثنين، 30 أغسطس، 2010

مشوار

.
.
.

صباح جميل , مشمس بعض الشيء . .
فطور دمشقي , زيت , زعتر , شاي , لبنه . .
مازال اليوم بأوله وانطلقنا . .

رسالة إلى نساء اللاذقية :
أنتن أجمل النساء على الأطلاق . .
محظوظ بكن الشاطئ الأزرق . .

مروراً على مرفأ اللاذقية :
أتفقد الرافعات . . أتمنى الدخول إليه . .
هناك ألف مفيد الوحش بداخله !
وذلك الأخرق يلوح بأنامله السوداء " ممنوع الدخول " . .
أرجعوا بسيارتكم من هنا ! . .

قرب المرفأ :
استراحة ( . . . . . . )
" عمو " أحضر الأركيلة والشاي . .
تفقدنا جيداً . .
نصحنا بمطعم " بيوتي " . .
شكراً لك . .

على بعض خطوات من المرفأ والاستراحه :
" مطعم بيوتي " :
جرسون يشبه مهند . .
طويل . . أشقر . . عيناه ملونه . .
يشبه أحد أبطال مسلسل درامي عاطفي . .
أهتم بنا جيداً . .
شكراً لك يا شبيه مهند . .

طريق الحفه :
بائع البطيخ يبتسم . .
بطيخه كوجهه لذيذ وَ سكر . .

وصولاً إلى صلنفه :
الخامسة إلا ربع . .
مازالت الشمس تعانق بيتنا . .
ومازلنا نعانق أراضي دمشق . .

.
.
.

46 : 6 م
26 تموز . .
صلنفة \ 2010 م

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق